تعرضت قاعدة إنتاج ش.ذ.م.م “شركة “تيكيمبيكس” للإنتاج والبحث العلمي لمحاولة الاستيلاء بالقوة

تمت في 6 أغسطس 2020 ميلادي محاولة الاستيلاء بالقوة على قاعدة إنتاج ش.ذ.م.م “شركة “تيكيمبيكس” للإنتاج والبحث العلمي، الواقعة في قرية زاسوبويفكا، منطقة ياغوتين رايون ، مقاطعة كييف أوبلاست .
تستأجر “شركة “تيكيمبيكس” مزرعة في قرية زاسوبويفكا منذ عام 2008 ميلادي، على أراضيها خلال هذا الوقت تم بناء إنتاج خاص حديث مع جميع البنية التحتية والمعدات اللازمة لإصلاح وتصنيع وتحديث الآلات.
وكما أصبح معروف، شارك يفهين فاشيلين، الذي كان حتى يوليو 2020 ميلادي شريكاً في ملكية ش.ذ.م.م “شركة “تيكيمبيكس” للإنتاج والبحث العلمي في هذه الإجراءات غير القانونية.
بسبب إعاقة النشاط الاقتصادي المشروع ومن أجل حماية حقوقها المنتهكة وتقديم الجناة إلى العدالة ، قدمت شركة  “تيكيمبيكس”شكوى إلى الشرطة الوطنية بشأن ارتكاب جريمة جنائية. بدأت المديرية الرئيسية للشرطة الوطنية في مقاطعة كييف التحقيق السابق للمحاكمة حيث تم إدخاله في السجل الموحد للتحقيقات السابقة للمحاكمة على أساس ارتكاب الجرائم الجنائية بموجب المادة 162- انتهاك حرمة الممتلكات والمادة 206- معارضة النشاط الاقتصادي المشروع للقانون الجنائي لأوكرانيا والاعتراف بـ شركة “تيكيمبيكس” كضحية في هذه الدعوى الجنائية.
في وقت سابق ، وفي يونيو 2019 ميلادي ، أرسلت شركة  “تيكيمبيكس” يفهين فاشيلين إلى بولندا لتسوية العلاقات مع الشركات التي أبرمت معها الشركة العقود لتوريد البضائع. طوال فترة إقامته في بولندا (حتى نهاية عام 2019 ميلادي) ، تلقى يفهين فاشيلين مسبقاً رواتب رحلات العمل  دون أداء الواجبات والمهام الرسمية. وفي هذا الصدد وضمن إجراءات محكمة سولومينسكي الجزئية في مدينة كييف ، هناك قضية 760/15619/20 بشأن مطالبة  ش.ذ.م.م “شركة “تيكيمبيكس” للإنتاج والبحث العلمي ضد يفهين فاشيلين.
أثناء رحلة العمل ، احتجزت شرطة الإنتربول السيد يفهين فاشيلين في بولندا بناءً على طلب روسيا  الاتحادية. كأساس ، أشار المكتب الوطني الروسي للإنتربول بعد ذلك إلى قرار محكمة بيلغورود الجزئية لمنطقة بيلغورود في روسيا الاتحادية الصادر في 29 نوفمبر 2018 ميلادي بشأن طلب الاعتقال المؤقت لمدة شهرين في القضية الجنائية المفتتحة في أوائل عام 2010 ميلادي . وفي الوقت نفسه تمكن من تجنب تسليمه إلى روسيا لمحاكمته وكذلك إزالة المعلومات عن نفسه من قوائم الأشخاص المطلوبين لدى الإنتربول. سمح هذا ليفهين فاشيلين بالعودة إلى أوكرانيا في يوليو 2020 ميلادي.
منذ نهاية عام 2019 ميلادي ، بدأ يفهين فاشيلين  بممارسة أنشطة تهدف إلى عرقلة العمل القانوني لشركة  ش.ذ.م.م “شركة “تيكيمبيكس” للإنتاج والبحث العلمي وتدمير صورتها وسمعتها التجارية. يعطي هذا الموقف كل الأسباب للاعتقاد بأن تصرفات يفهين فاشيلين ناجمة عن الضغط عليه من قبل أجهزة المخابرات في روسيا الاتحادية.
“منذ عام 2014 ميلادي وعندما تعرضت أوكرانيا للعدوان العسكري من قبل روسيا الاتحادية وبدأت عملية مكافحة الإرهاب في الشرق ، شاركت شركتنا بنشاط في ضمان القدرات الدفاعية لأوكرانيا وأمنها القومي من خلال تنفيذ أمر دفاع الدولة. أدى موقفنا السياسي الواضح من التغلب على العدوان الروسي المسلح على أوكرانيا إلى هجمات متكررة على “تيكيمبيكس”من قبل أجهزة المخابرات الروسية بشكل تقارير إعلامية تشهيرية واتهامات ملفقة.
نحن نتفهم خطورة حالة يفهين فاشيلين الذي لم تستطع العودة إلى المنزل لمدة عام تقريبا. قال فولوديمير كالينا المدير العام لشركةش.ذ.م.م “شركة “تيكيمبيكس” للإنتاج والبحث العلمي: “في الوقت نفسه ، نسعى جاهدين لحماية عملنا لصالح الدولة والوفاء بجميع التزاماتنا”.
خلال نشاط شركة “تيكيمبيكس”  كانت هناك عدة تغييرات في تكوين مؤسسيها  والتي حدثت وفقاً للقانون المعمول به وبموافقة الأطراف. حاليًا ، المالكين المستفيدين النهائيين لشركة ش.ذ.م.م “شركة “تيكيمبيكس” للإنتاج والبحث العلمي هم ايغور تيريكوف و يوري كرافتشينكو الذين أصبحوا أعضاء في الشركة في عام 2011 ميلادي بموافقة يفهين فاشيلين. وبغض النظر عن المالكين، ستستمر الشركة في العمل والوفاء بالتزاماتها. خدمة لوزارة الدفاع الأوكرانية والحرس الوطني لأوكرانيا ودائرة حرس الحدود الحكومية وغيرها. كما أنها تفي بالتزاماتها المالية والممتلكات تجاه الشركاء والزملاء.
Інші новини